بنــــــــــــــــــــــت أسكندريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
أو إذا كنت عضو فرجاءً قم بتسجيل الدخول من هنا
بنــــــــــــــــــــــت أسكندريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

أكبر منتدى عربي يختص بالمرأه العربيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الموقع قيد الصيانة حاليا نظراً للتجديدات السنوية ... وكالة ميديا وورلد للإعلان www.mediawoorld.com
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية
السعودية مجاني معالج روحاني الكويت مطوع
المواضيع الأخيرة
» معالج روحاني سعودي | 00966582739711 | الشيخ الروحاني/ ابو عدنان الظفيري
الأحد ديسمبر 11, 2016 10:18 am من طرف عطارة الطب الاصيل

» الشيخ الروحاني السعودي/ ابو عدنان الظفيري - معالج روحاني سعودي معتمد
الخميس ديسمبر 08, 2016 4:01 pm من طرف عطارة الطب الاصيل

» المعالج الروحاني/ على بن الزبير المغربي | 0016304895704
الأحد نوفمبر 27, 2016 7:03 pm من طرف عطارة الطب الاصيل

» جلب الحبيب بالسحر | 0012044001774 | الشيخة الروحانية/ ام حمزة العمانية
الأحد نوفمبر 27, 2016 3:19 pm من طرف عطارة الطب الاصيل

» شركه الايمان للسياحه
الأحد نوفمبر 27, 2016 6:51 am من طرف passent elhawary

» جلب الحبيب بالسحر المغربي الرهيب | 0012044001774 | الشيخة الروحانية/ ام حمزة العمانية
الجمعة نوفمبر 25, 2016 8:00 pm من طرف عطارة الطب الاصيل

» جلب ومحبة وطاعة مضمون | 0012044001774 | الشيخة الروحانية/ ام حمزة العمانية
الجمعة نوفمبر 25, 2016 6:58 pm من طرف عطارة الطب الاصيل

» #أقوي_عروض_الشتاء #الاقصر_واسوان مع مفاجأة #الايمان_للسياحه
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:19 am من طرف سلمي علي

» اقوى عروض الشتاء الاقصر واسوان مع الايمان للسياحه
الإثنين نوفمبر 21, 2016 1:45 am من طرف passent elhawary

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 رئيس الكنيسة الأنجليكانية يقترح الاستفادة من الشريعة الإسلامية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزه

avatar

المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 15/08/2011

مُساهمةموضوع: رئيس الكنيسة الأنجليكانية يقترح الاستفادة من الشريعة الإسلامية   الثلاثاء أغسطس 16, 2011 7:40 am


















فاجأ الدكتور روان وليامز كبير أساقفة كانتربري ورئيس الكنيسة الأنجليكانية المجتمع البريطاني بقوله "... إن تطبيق أجزاء من الشريعة الإسلامية في بريطانيا قادم لا محالة ... وإن التطبيق الجزئي لبعض قواعد الشريعة الإسلامية على مسلمي بريطانيا قد يساعد على تحقيق الانسجام في المجتمع". كانت المحاضرة أمام حشد من رجال القانون والسياسة. وقد دافع د. وليامز عن طرحه بأن الشريعة الإسلامية عبارة عن نظام قانوني كأي نظام آخر يمكن الاستفادة منه في المجتمع البريطاني الذي يضم ملايين المسلمين. وقد أثارت تصريحات رئيس الكنيسة الأنجليكانية عاصفة من ردود الفعل كشفت حالة الاحتقان الموجودة أصلا في المجتمع البريطاني خصوصا – وفي الغرب عموما – تجاه الإسلام.


وقد شملت معارضة تلك الآراء كل أطياف المجتمع تقريبا، فقد صرح ناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون بأن "القانون البريطاني فقط سيطبق في بريطانيا وهو جزء من تقاليد المجتمع البريطاني". وانضم وزير الثقاقة البريطاني آندي بورنهام إلى هذه الحملة وقال إن وجهة نظر وليامز ليست صحيحة محذرا من أن مثل هذه الآراء هي وصفة لإثارة الفوضى الاجتماعية، وقال "لا يمكن تطبيق نظامين قضائيين مختلفين في نفس الوقت وتطبيق ذلك معناه إشاعة الفوضى". كما أعلن زعيم حزب المحافظين المعارض ديفيد كاميرون أن تصريحات روان ليست مناسبة. وشن وزير الداخلية البريطاني السابق واحد قيادي حزب العمال الحاكم ديفيد بلانكيت انتقادات قاسية وقال "إن تطبيق بعض قوانين الشريعة في بريطانيا يمثل كارثة على سياسة الاندماج الاجتماعي". أما رئيس لجنة المساواة وحقوق الإنسان البريطانية تريفر فيليبس فأعلن أن "إثارة هذه القضية سوف تؤدي إلى زيادة حدة مشاعر العداء للمسلمين".


إن عاصفة ردود الفعل مفهومة عندما تصدر من هؤلاء، لكن الغريب أن عددا من القيادات الإسلامية عارضت بشدة هذه الآراء أيضا، فقد أشار النائب العمالي المسلم في مجلس العموم البريطاني خالد محمود إلى أن أغلبية المسلمين في بريطانيا تعارض تطبيق القوانين الإسلامية في بريطانيا مضيفا أن "العالم يحسدنا على القانون البريطاني". ولا نعرف من أين أتى بهذه المعلومة عن توجهات "غالبية المسلمين". وقد صرح أيضا المفكر الاسلامي طارق رمضان، المدرس في جامعة أوكسفورد، إلى أن مثل هذه التصريحات تثير مخاوف المواطنين البريطانيين العاديين وأن على المسلمين هنا أن يعلنوا " إننا ملتزمون بالقانون البريطاني وإن هذا القانون يتيح لنا امكانية الحفاظ على مبادئنا الإسلامية". ويبدو أن الضغوط التي يعاني منها المسلمون في الغرب بعد 11 سبتمبر هي التي دفعت بعضهم لمثل هذه الردود التي تتسم بشيئ من الخوف. إلا أن العديد من الشخصيات الإسلامية البارزة في بريطانيا رحبت بآراء د. وليامز واعتبرتها خطوة في الاتجاه الصحيح نحو احترام الآخر والسعي لتحقيق قدرأعلى من التوافق الإجتماعي.


وقد أسهمت وسائل الإعلام البريطانية في التشهير والتحريض ضد هذه الآراء وبطريقة غير موضوعية، وعكفت على نشر صور كبير الأساقفة وهو يلقي محاضرته وفي الخلفية صور المحجبات والمنتقبات في شوارع المدن البريطانية. كما استدعت بعض الصحف قصصا من أفغانستان إبان حكم طالبان في طريقة أقرب للغوغائية من مناقشة آراء تتسم بروح المسئولية والعقلانية. وحتى بعض الصحف المحترمة انتابت بعضها لغة هيستيرية في معارضة آراء د. وليامز، فقد أفردت صحيفة التايمز مثلا ردا حادا تحت عنوان عريض " وليامز خطير ويجب مقاومته" ، وقال فيه ماثيو باريس كاتب المقال "... بعض المعلقين يعتقدون أن طرح الأسقف تقدمي، ولكن العكس هو الصحيح اذا فهمت الطروحات بشكل صحيح. اذا أفسح المجال لتطبيق الشريعة في التجمعات الاسلامية فقد تصبح أكثر انضباطا، ولكن تأثير ذلك على الأفراد سيكون سلبيا اذ سيحرمهم من حماية الدولة بقوانينها الأكثر ليبرالية في حال اصطدموا في متطلباتهم أو طموحاتهم مع قوانين الشريعة الإسلامية". وجعلت صحيفة الأندبندنت عنوان مقالها حول الموضوع "لقد وضع الأسقف قدميه على حقل ألغام سياسي وفكري"، وبقدر ما يوحي العنوان من خطورة تلك الآراء ، إلا أن كاتبه قال "... إن محاكم شرعية اسلامية ومحاكم يهودية تعمل حاليا بالفعل في بعض أجزاء بريطانيا ووجودها يساعد في حل المشاكل بسرعة أكبر وتكلفة أقل، وإن النظام القضائي الحالي يحتمل هذا، ولكن، ما يريده الأسقف هو خلق نظام قضائي مواز للنظام القائم ويجري تطبيقه حصريا على أتباع دين معين..... كأن د.وليامز يؤكد افتراضات اليمين المحافظ من أن الإسلام يشكل خطرا على نمط الحياة البريطاني". وكان من اللافت للنظر سؤال طرحته مادلين بانتينج في صحيفة الجارديان كان أقرب لقبول آراء الأسقف من رفضها حين قالت " ... إن ما اثاره د. وليامز هو قضية مشروعة. ما ركز عليه د.وليامز كان أن هناك محاكم شرعية اسلامية عاملة في بريطانيا، فهل نستمر في تجاهل وجودها أم نمنحها شيئا من الاعتراف ؟ ... ولكن أطرح هذا السؤال: ألم يكن من الأفضل أن يترك د.وليامز موضوع عمل المحاكم ليكتسب شرعيته دون ضجة وتعريض للأضواء ؟".
وبعيدا عن ردود الفعل المتسرعة، فإن ما قاله د. وليامز موجود بالفعل في الشريعة الإسلامية التي تقر للأقليات غير المسلمة أن تحتكم إلى شرعها إذا اتفقت على ذلك، وإلا رجعت إلى الشريعة الإسلامية. وهذا معمول به في مصر الآن وفي أكثر البلاد الإسلامية، حيث يحتكم غير المسلمين إلى شرائعهم في الأحوال الشخصية على الأقل. إن ردود الفعل البريطانية الرسمية تعكس حالة من الكبر والغطرسة حين تدافع عن "قانون واحد وقيم واحدة"، وتنسى أنه إلى عهد قريب كان للإنجليز فى مستعمراتهم ومنها مصر والهند وغيرها، كانت لهم محاكم خاصة وقوانين خاصة لا تخضع للقانون المصري. إن محاضرة د. وليامز ضاعت معانيها – أو اختفت – في ظل هذا الصخب الإعلامي، وحتى تتضح قيمة هذه التصريحات الرائدة.


أنقل هنا مقتطفات منها:


•أعتقد أن تطبيق بعض قوانين الشريعة الاسلامية في بريطانيا "أمر لا مفر منه".


•على بريطانيا أن تواجه حقيقة أن عددا من المواطنين لا يعتمدون كثيرا على النظام القانوني البريطاني.


•إن تطبيقا جزئيا لبعض قواعد الشريعة الإسلامية قد يساعد على بلوغ انسجام اجتماعي.


•المسلمون الآن يقومون بفض نزاعاتهم العائلية والمالية بواسطة أشخاص يعتمدون الشريعة الاسلامية في أحكامهم.


•لاينبغي أن يفرض على المسلمين "الخيار الصعب بين الولاء الثقافي والولاء السياسي."


•إن الأخذ بهذا الطرح يتطلب تفهما عميقا لقوانين الشريعة الإسلامية، مع مراعاة أن الرأي العام البريطاني في الوقت الراهن لا يزال تحت سطوة بعض التقارير الإعلامية "المغرضة".














ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html
ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html ميديا وورلد | Media World http://www.alzeyad.com/media/world.html

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دنيا

avatar

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 15/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: رئيس الكنيسة الأنجليكانية يقترح الاستفادة من الشريعة الإسلامية   الثلاثاء أغسطس 16, 2011 3:46 pm

تقبلـــــــــــــــــــــــــــوني معكــــــــــــــــــــــم
أخـــــــــــــــــــــــــــــواتي الكـــــــــــــــــــــــــــــريمات
فــــــــــى هذا المنتـــــــــــــــدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رئيس الكنيسة الأنجليكانية يقترح الاستفادة من الشريعة الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بنــــــــــــــــــــــت أسكندريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة :: فقه المرأه في الاسلام(يشاهدة 22 زائر)-
انتقل الى: